سياسة وأقتصاد

“ابو طالب” ينهى خصومة عائلتين بالمرج

محمد سالم

فى ضيافة النائب خالد ابو طالب شهد أهالى المرج بالقاهرة مساء الجمعة وحتى السادسة صباحا انعقاد جلسة الصلح والتراضي لإنهاء خصومة ثأرية بين عائلة دسوقي (طرف أول) وعائلة كارتر و أبوخنه وعبداللطيف (طرف ثاني) حيث تم الاتفاق على الصلح بين العائلتين وذلك تحت إشراف الأجهزة الأمنية ومظلة القضاء العرفي من قضاة المرج

بحضور أهل الطرفين وأهل الخير

وكلا من السادة الأفاضل :

الحاج / خورشيد الجرشانى
الحاج / ممدوح خليفة
الحاج / حسن أبوغنيمة
الحاج / عبدالله أبوطالب
الحاج / حمادة الجزار
الحاج / فهر سكران
الحاج / محمد صوان
الحاج / عبدالعزيز سكران
الحاج / ضيف الله معنى
الحاج / سليمان أبو محمد
الحاج / هانى البحيصى
الحاج / عفيفى أبوعلى
الحاج / قاسم عياد
الحاج / طارق أبوعلى
الحاج / إبراهيم حسن
الحاج / طه الحوتى
الأستاذ / عبدالشافى حسن
الحاج / محمد كمال حماده وشرفنا بالحضور / النائب : عيد هيكل ( عضو مجلس النواب )

وشكرا لكل من سعى للخير
وقال النائب خالد ابو طالب في كلمته أن ما قام به العائلتين اليوم الذي أراد وقف الفتنة ونار الحقد بين المصريين بالعفو والتسامح إنما هو ابلغ من الكلام وأن العنترية ليست في رد الاعتداء وكما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم أن القوي هو من يملك نفسه عند الغضب وهو مثلنا الأعلي يوم أن عفي وارثي حقوق الإنسانية والذي رفع قيم العفو قبل الانتقام لنثبت لدول العالم أن مصر بلد الأمن والأمان وأن قوة البلاد ليست بالأجساد وقوة العتاد ولكن بالترابط الأسري وقوة المجتمع وسلامة القلوب التي هي باب من أبواب الجنة وأن قوة مصر واستقرارها تأتي بالترابط والإخوة بين أفراد المجتمع.

لافتا إلى أن ما حدث اليوم من عفو وتسامح إنما هو بمثابة رسالة لوحدة وترابط أبناء الشعب في ظل المرحلة الانتقالية الفارقة في تاريخ مصر بسواعد أبنائها موجها كلمته لأسرة المجني عليه أن خطواتكم الكريمة لنبذ العنف والتسامح إنما هي صورة قيمة ورسالة كريمة من أجل وحدة مصر المحروسة فهي في ميزان حسناتكم سائلين المولى عز وجل أن يتقبل هذا العمل ابتغاء وجهه الكريم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق